والمكاسب خـلال مُدّة زمنيّة محددة، وحجم الأصول والالتزامات الخاصة بوجـعُنشآت،[١] وتُعرَّف المحاسبة أيضاً بأنّها الخدمات التي تخزن السجلات الماليّة الخاصة بالأفراد أو وجعُنشآت.[٢] قيمة المحاسبة تكمن الأهمية الخاصة بوجـعُحاسبة في دورها الرئيسيّ بتحقيق التالي:[٣] المشاركة في عرض تعليل ظاهر لكل العمليات الماليّة، ومن بعد ذلكّ تسجيلها في مستندات محاسبيّة قانونيّة. تبويب ومركز العمليات الماليّة؛ بجول تلخيصها لمُساعدة المشروعات ووجعُنشآت على إدراك أهمية المداخيل الخاصة بها، والمسئوليات الناتجة للحصول عليها. إدراك عائدات الأعمال الخاصة بوجـعُنشأة من حين الخسائر أو المكاسب، والاهتمام على تعريف طبيعة المركز الماليّ خـلال مُدّة زمنيّة مُحاجزّدة. تُعد لغة خاصة بالأعمال؛ لأنّها تعاون الفرع على جمع المعلومات والبيانات وجعُحاسبيّة لدى الطلب لها ووفقاً لأوقات مُناسبة؛ ممّا يُساهم في سند صناعة الأحكام. تاريخ المحاسبة مُنذ سنة 2300 قبل الميلاد استُخدمت وسائل متنوّعة في التعامل مع الدفاتر وجعُحاسبيّة؛ حين استعمل السامرائيون ألواحاً طينيّةً لكتابة المعلومات عليها، أمّا الرومان فاستخدموا الخشب الذي يُغطيه الشمع، وانتشر في الثقافة المصريّة القديمة استعمال صفحات البردي، وفي الثقافة الإسلاميّة استعمل النسيج، أمّا الأُسس الأولى لعلم وجعُحاسبة فتعود لعالم الرياضيّات باتشيلو الذي ساهم في صياغة نظريّة القيد المضاعف في سنة 1494م، ولم تُستخدم تلك النظرية على نحوٍ جلي إلّا في عام 1869م، واهتمّ باتشيلو باقتراح وإعداد ثلاثة أصناف من الدفاتر المحاسبيّة وهي المعلم، واليوميّة، والتسويدة التي ظلّت تُستخدم في تجهيز اللوائح المحاسبيّة ريثما ذلك التوقيت، كما ساهم التطوّر في بيئة التجارة الدوليّة، وبروز الكثير من الصناعات والاختراعات في إنشاء أراء ومبادئ ونظريات وفرضيات وتسميات علم وجعُحاسبة؛ فى سبيل عرض وجعُساعدة وجعُناسبة لتحليل المعلومات الماليّة.[٤] أهداف المحاسبة تعتنيّ وجعُحاسبة بالوصول إلى أهدافٍ حتميّة للمُؤسّسة أو المؤسسة ومن أهمّها:[٥] السعي إلى تجهيز وتأليف اللوائح الماليّة؛ ممّا يُساهم في رصيد الدّخل. ضبط موارد والتزامات وحقوق الشغل أو المشروع. تُعتبر معدةً لتقديم نشاطات لذوي الشغل أو المشروعات. تُعدّ معدةً لمُساعدة الفرع على تجهيز الاكونتات الماليّة الرئيسيّة والحتميّة، وينتج عن هذا بروز إدارات وأصناف لعلم وجعُحاسبة، شبيه مُحاسبة المسئوليات، ووجعُحاسبة الإداريّة. مبادئ المحاسبة اتكل إنشاء علم وجعُحاسبة على تجميعةٍ من المبادئ الأساسيّة وهي:[٥] مبدأ الاستمراريّة: هو ادعاء أن للعمل أو المشروع سن ليست مُحاجزّد، ويستند مبدأ الاستمرارية على تجهيز الميزانيّة الخاصة به أخيراً مدة زمنيّة محددة فى سبيل تعريف مركزه الماليّ. مبدأ الثبات: هو الاهتمام على أبلكيشن عمليات مُحاسبيّة راسخة في أعوام الشغل، مع استعمال وأبلكيشن وسائل قياس ومفهوم وتسميات راسخة خـلال التعامل مع جميع المكونات الخاصة بالقوائم وجعُحاسبيّة. مبدأ قابليّة وجعُقارنة والتشابة؛ حين يُعرَّف التشابة بأنّه التشابه في معلومات البيانات وجعُحاسبيّة للعمل أو المشروع، فيُعدّ ذلك الشيء من الأهداف الرئيسيّة في بيئة الشغل، ويَعتمد على أبلكيشن أداءات ووسائل مُحاسبيّة ومعدات تصنيف وإفصاح راسخة، وتعكس صوراً واقعيّةً عن اللوائح وجعُحاسبيّة، أمّا قابليّة وجعُقارنة فهي بروز تشابه في مواصفات اللوائح التي تُساعد على سهولة ويسر وبساطة وجعُقارنة، والتنبؤ، والدراسة، والتعليل لصناعة الأحكام الصحيحة. مبدأ الحيطة واليقظ: هو الحرص بتسجيل القيم الأصليّة والخاصة بالإيرادات والأصول لدى قيمتها الأدنى، أمّا بالنسبة للمَصروفات والالتزامات فتُوثق لدى فوق أهمية لها. مبدأ الموضوعيّة: هو انتباهُ وجعُحاسبين في ضبط المقال الذي سيَستخدمونه في القياس وجعُحاسبيّ، ومن بعد ذلكّ انتقاءُ العمليّات الخاصة بالقياس لوصف المكونات على نحوٍ متقن. مبدأ التكلفة التاريخيّة: هو اعتماد وجعُحاسبين في ضبط القيم الماليّة على الأحداث السابقة أكبر من الأحداث وجعُتوقّع حدوثها في المستلم؛ لهذا يَجب الحرص بالنفقات التي دُفعت فعليّاً لإبتياع أصلٍ ما، مع تجاهل جميع الاعتبارات وجعُتعلقة في أهمية الخردة أو أهمية الإصدار أو ثمن السّوق أو ثمن البيع، ولا ينفذّ الاعتماد إلّا على السعر الذي دُفِعَ على نحوٍ فعليّ للحصول على الأصل. أصناف المحاسبة تأثّرت وجعُحاسبة مع اجتياز التوقيت بتطوراتٍ ذهنيّة وعلميّة أدّت إلى افضل برنامج محاسبة فى السعودية تخصصها في عدّة ساحاتٍ ماليّة وإداريّة، وترتب عن هذا بروز تجميعةٍ من القطاعات أو الأصناف الخاصة بها، ومن الأمثلة عليها:[٦] وجعُحاسبة الإداريّة (بالإنجليزيّة: Administration Accountant): هي وجعُحاسبة التي تُساهم في سند عملية اتّخاذ الأحكام؛ بجول المعرفة على الوضعية الماليّة للمُنشأة، فيترتب على فرع وجعُحاسبة الإداريّة هامة إدخار البيانات وجعُناسبة للإدارة، كما يُطبق ذلك الفرع مهاماً أُخرى، شبيه تعليل المكاسب، وفرع وجعُرأسه، وإعداد البيانات وجعُحاسبيّة، والتخطيط، وامتلاك مهارات تكنولوجيا محاسبيّة، والمقدرة على تخطيط ومركز البيانات وتوفيرها بأسلوب يسر ومتواضع.[٦] مُحاسبة المسئوليات (بالإنجليزيّة: Price Accountant): هي وجعُحاسبة التي تُساعد وجعُنشآت على تنمية العمليات الخاصة بتوفير أموالها؛ من اثناء تفتيش وإستكمال جميع وجعُصروفات الناشئة عن توريدات وجعُنشأة، ويعاون هذا على تجهيز الميزانيّة الماليّة وتعليل المكاسب، كما تُساهم تلك وجعُحاسبة في مَعرفة المسئوليات الخاصة بالإدارة، والإنتاج، والمواصلات، والشغل، وتُجمع الاثار التي حدثّ لكي تحصل على