فرع التسويق تعني فرع التسويق عملية تخطيط وفرع وتعرف الطريقة الأمثل للتعامل مع جميع الأنشطة التسويقية، وتتضمن تلك الأنشطة عملية التخطيط للتسويق وتسعير المنتجات والنشر لها بواسطة القيام بحملات دعائية عامة لها، كما أنها تشتمل على عملية تسويق المنتجات على جميع الزبائن، ولا يتاح اكتراث التسويق سوى أنه حصة من الأنشطة التجارية والأنشطة البشرية التي تهدف إلى إشباع رغبات المستهلكين جميع. مهمات فرع التسويق تحتسب أهمّ المهمات التي تقتضي الحاجه من التسويق أن ينفذ ولادة المخطط التسويقية التي ستسير الشركة عليها في التوقيت القريب والقصير الاجل، فضلا على ذلك المخطط طويلة الاجل والتي أيضاً ستسير الشركة عليها على الاجل البعيد، إلى طرف هذا فإن من أظهر مهمات ومهن عملية فرع التسويق التعاون المتواصل مع فرع المبيعات ريثما ينفذ الوصول إلى الشكل الذي ستطرح من أثناءه المنتجات في المتاجر بإسلوب تأكد القدر الأكثر من المكاسب، إضافة إلى هذا فإنه يتوجب أن يصبح هنالك مخطط ظاهرة للإعلان والنشر للمنتجات، وأن لا يترك التطبيق بلا رقابة وإستكمال وهذه الرقابة والإستكمال أيضاً هي من أهم مهن فرع التسويق، وفي النهايـةً تصبح فرع التسويق مسؤولة وبشكل أساسي عن تبني الأحكام على نحو حثيث وصائب مما يؤهل تلك الشركات إلى أن تقوم بحل إضطراباتها بأسرع توقيت وبشكل لا يتسبب بأية خسائر ولا يعيق وظائف الشركة بكاملها. مكونات وإجراءات فرع التسويق يستند التسويق على مكونات وهي هيئه السلّة وسعرها وطريقة النشر لها والملاحظة الميدانية وفي النهايـةً الموزّعين ومراقبتهم اقوى شركة تسويق الكترونى على نحو فاعل ومتواصل. أما إجراءات العملية التسويقية فهي في المقام الاولً أن ينفذ علم بحوث تسويقية معتبرة فضلا على ذلك التجزئة والاستهداف وترسيخ المنتج في ذهن المستعمل ومن بعد ذلك الاعتناء بالمنتج وسعره عملية النشر له وتوزيعه. ومن بعد ذلك التطبيق وفي النهايـةً الملاحظة. قيمة فرع التسويق ازداد الحرص على نحو ضخم بشكل كبيرً في ذلك العصر بعملية التسويق، نظراً لما له من قيمة قصوى وضخمة بشكل كبيرً في عملية روج المنتجات وسط الزبائن على نحو ضخم بشكل كبيرً، وبالأتي المشاركة في عملية بيع تلك المنتجات ومبالغة مكاسب المؤسسة، ونظراً لكثرة تلك الشركات و المؤسسات في العصر الراهن، والتي تستند على التسويق على نحو ضخم، ضياع أثر هذا سلباً على نواح متنوعة، ففي بمقابل توافر المنتجات على نحو ضخم بشكل كبيرً و بأسعار تلائم المستهلكين بكافة أنواعهم، سوى أن التلوث البصري أكون لا يطاق، فالإعلانات و لعلامات التجارية ربما أمكنت في جميع مقر، ولم يبق أي شيء سوى ودخلت فيه، حين جردت الاشارات التجارية الحسن من جميع شيء.